صيغ الدعاوى جميع صيغ الدعاوى والأوراق القضائية المتنوعة، في تعدد يمكن استعراضه موضوعيًا
صيغ الدعاوى استعرض أكبر موسوعة لصيغ العقود المتنوعة والمصنفة موضوعيًا

أستعراض تاريخيًا   13/08/2013 «الصحة» تعد 3 قوائم بمستحضرات عشبية تحوي مواد محظورة دولياً

جريدة الإمارات اليوم - الثلاثاء13أغسطس2013

أكّدت أنها تسبب السرطان وحذّرت من خطورتها على القلب والكلى
«الصحة» تعد 3 قوائم بمستحضرات عشبية تحوي مواد محظورة دولياً

أحمد عاشور - دبي
«الصحة» تحذّر من 40 مستحضراً لعلاج السمنة وآلام المفاصل والضعف الجنسي.
تصوير: دينيس مالاري
أصدرت وزارة الصحة ثلاث قوائم تحذيرية، من مستحضرات دوائية ومكملات غذائية وعشبية، تصيب بأمراض مزمنة وخطرة، تصل إلى حد الإصابة بالسرطان والسكتة الدماغية.
وضمت القوائم، التي حصلت «الإمارات اليوم» على صورة منها، أسماء 40 مستحضرا، يتم ترويجها بوصفها تعالج السمنة وآلام المفاصل والضعف الجنسي، وتعالج أمراضا جلدية.
وحذرت الوزارة من أن تلك المستحضرات، لم يتم التصريح بتداولها في الدولة، ومحظور بيعها، لاحتوائها على مواد محظورة دوليا، لكن بعضها يدخل بطرق غير قانونية.
وقال وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص، الدكتور أمين الأميري، إن هذه المنتجات يتم ترويجها عبر وسائل الاتصال الحديثة، خصوصاً أجهزة هواتف «البلاك بيري»، وعبر مواقع الإنترنت، وصفحات التواصل الاجتماعي.
ودعا الأميري المواطنين والمقيمين إلى «عدم الالتفات للأدوية غير المصرح بتداولها في الدولة من قبل وزارة الصحة، والتي تباع في الصيدليات والمستشفيات»، مشيرا إلى أن «الأدوية المحذر منها يتسبب بعضها في الاصابة بمضاعفات صحية شديدة لبعض الحالات، استدعت إدخالها المستشفيات».
وضمت القوائم الثلاث أدوية لعلاج التهاب المفاصل، تصيب بنزف في المعدة والأمعاء والفشل الكلوي، وتغيرات في ضغط الدم، واضطراب الجهاز الهضمي، وفقر الدم، والفشل الكلوي، وانخفاض قابلية تخثر الدم. كما تضمنت مستحضرات تروج بوصفها تخفف الوزن، وتحوي مواد محظورة دوليا تصيب بمرض السرطان، وزيادة في ضغط الدم ومعدل نبضات القلب.
ونبهت إلى خطورة مقويات جنسية، لاحتوائها مواد تسبب انخفاضا حادا في ضغط الدم، ويمكن أن تشكل خطرا كبيرا على المرضى المصابين بأمراض القلب، الذين يتناولون أدوية تحتوي على النيترات.
وحذرت القوائم من منتجات دوائية لعلاج الأمراض الجليدة، كونها تسبب حروقا على الجلد عند الاقتراب من أي لهب أو شرارة، كما يسبب بعضها الفشل الكلوي واضطرابات الدم والجلد والعضلات والعظام واضطرابات الجهاز العصبي.
وقال الأميري إن «بعض المنتجات المروجة لعلاج السمنة تحوي مادة كيميائية هي مادة (سيبوترامين) المحظورة دوليا، لتسببها في الاصابة بزيادة معدل نبضات القلب لدى بعض المرضى، وقد تشكل هذه المادة خطرا كبيرا على المرضى المصابين بأمراض القلب، وقد تصيبهم بالسكتة الدماغية».
وأوضح وكيل الوزارة المساعد أن بعض التحذيرات صدرت استنادا إلى نشرات تحذيرية، أصدرتها منظمات دوائية دولية منها هيئة الدواء والغذاء الاميركية، وهيئة الصحة الكندية.
وذكر أنه تم فحص عينات لبعض تلك المنتجات، في مختبر الرقابة الدوائية بوزارة الصحة، باستخدام الطرق الحديثة للكشف على المواد الكيميائية المضافة إلى المستحضرات العشبية، وغير المذكورة على العبوة، مضيفا أن نتائج الفحص أظهرت احتواء منتجات على مادتي سيلدينافيل وتادالافيل، وهما مادتان خطرتان تسببان مضاعفات صحية شديدة للمستخدمين.
وأوضح أن الشركات المصنعة لتلك المنتجات «تزعم أن مستحضراتها عشبية خالصة، في حين أنها تحوي مواد محظورة، أو غير معلوم مدى جودتها وصلاحيتها للاستخدام كأدوية، ما يعد غشا دوائيا للمستخدمين، خصوصا مرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى القلب، ما يهدد بإصابتهم بمضاعفات شديدة».
وتابع الأميري أن «بعض تلك المنتجات تم تصنيعها في أماكن غير مطابقة لمبادئ التصنيع الجيد وبعيدة عن الرقابة».
وأرسلت الوزارة القوائم إلى وزارة البيئة والمياه، لإبلاغ البلديات بخطورة تلك المنتجات، كما أرسلتها إلى جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وإدارة الاغذية والصحة في بلدية دبي، لسحب المتوافر منها في الاسواق، وأرسلتها إلى الهيئة الاتحادية للجمارك، وهيئتي الصحة في دبي وأبوظبي، لمنع دخول تلك المستحضرات إلى أسواق الدولة.
وأشار الاميري إلى أن الوزارة خاطبت هيئة تنظيم الاتصالات، لحجب عدد كبير من المواقع الالكترونية، التي تروج بعض تلك المنتجات، كما خاطبت الجهات الامنية، لتتبع مروجي تلك المنتجات في الدولة.


قانون رقم (20) لسنة 1995 بشأن الأدوية والمستحضرات المستمدة من مصادر طبيعية
قانون رقم (4) لسنة 1983م بشأن مهنة الصيدلة والمؤسسات الصيدلانية
 
مرسوم رقم (49) لسنة 2005 بتشكيل مجلس إدارة دائرة الصحة والخدمات الطبية 
قرار وزاري رقم (834) لسنة 2008م بشأن نظام تسعير الأدوية
 
قرار رقم (10) لسنة 2008 في شأن الهيكل التنظيمي لوزارة الصحة 
قرار مجلس الوزراء بنظام وزارة الصحة