صيغ الدعاوى جميع صيغ الدعاوى والأوراق القضائية المتنوعة، في تعدد يمكن استعراضه موضوعيًا
صيغ الدعاوى استعرض أكبر موسوعة لصيغ العقود المتنوعة والمصنفة موضوعيًا

  أستعراض تاريخيًا   20/06/2019 «حظر العمل وقت الظهيرة».. يعزز ريادة الإمارات في رعاية العمالة

جريدة البيان  17 شوال 1440هـ - 20 يونيو 2019م

«حظر العمل وقت الظهيرة».. يعزز ريادة الإمارات في رعاية العمالة

يحقق تطبيق قرار حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة السبق للإمارات من بين دول المنطقة، في إطار الاهتمام بتوفير البيئة الملائمة واللائقة للعمال وتطوير وتبني التشريعات التي تضمن حقوقهم في ظل توازن العلاقة مع أصحاب العمل إلى جانب تطبيق المبادرات الإنسانية التي تعبر عن القيم الأصيلة لمجتمع الإمارات.
«البيان» نفذت جولة على بعض مواقع الإنشاءات ورصدت الالتزام بتطبيق القرار، فيما أكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن نسب الالتزام تجاوزت 99.9 % ما يؤكد وعي أصحاب العمل بأهمية القرار والمكتسبات التي يحققها على صعيد الحفاظ على مصالحهم، خصوصا في ظل ارتفاع إنتاجية العمالة نظرا لحصولها على الراحة المطلوبة يوميا خلال ساعات حظر العمل.
وبات القرار يُشكل سمة رئيسية من سمات سوق العمل في الدولة من حيث اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحماية العمال من مخاطر العمل، خصوصا في ظل ارتفاع درجات الحرارة بمنطقة الخليج العربي في ساعات الظهيرة خلال فصل الصيف.
ومنذ العام 2005 فرضت وزارة العمل سابقاً «وزارة الموارد البشرية والتوطين» على المنشآت منح العاملين الذين يؤدون أعمالهم تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة الراحة خلال ساعات الظهيرة لمدة شهرين تبدأ من مطلع شهر يوليو وتستمر حتى نهاية شهر أغسطس، وهي الفترة التي طبق خلالها القرار حتى العام 2009 وتم إصدار قرار وزاري في العام 2010 بحظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الأماكن المكشوفة في ساعات الظهيرة خلال الفترة من 15 يونيو وحتى 15 سبتمبر.
تفتيش
من جانبه، أكد اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، أنه تم التفتيش على أكثر من 250 موقع عمل وسكن في دبي اعتبارا من تاريخ التاسع من شهر يونيو الجاري وحتى 18 من الشهر نفسه وانقسمت الحملات إلى توعوية قبل تطبيق القرار في 15 يونيو الجاري وتفتيشية مع بدء التطبيق، وإنه تم توزيع خريطة بكافة المواقع الإنشائية وسكنات العمال في دبي، وتقوم الدوريات بالتفتيش بواقع 30 موقعاً لكل دورية أو أكثر. ولفت إلى أن اللجنة قامت بتوعية العمال في مواقع العمل والسكن، وتم توزيع ما يقارب 2000 منشفة مرطبة وكميات كبيرة من المياه والعصائر، كما جار التنسيق مع بعض الجهات لتوفير 25 ألف وجبة للعمال، منوها إلى أنه لم ترصد أي حالات إنهاك حراري بسبب العمل تحت أشعة الشمس.
استراحات
بدوره، أشار عبد الله لشكري المنسق العام للجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، إلى أنه منذ بدء عمليات التفتيش تبين التزام الشركات بالقرار، وأن الشركات كافة وفّرت استراحات للعمال مكيفة وبعضها أعاد جدولة العمل بحيث ينتهي دوام العمال في الساعة 12 والنصف ظهرا، كما تأكدت اللجنة من توفير إدارة للصحة والسلامة ومسؤولين في كافة المواقع.
اتصال
وأكد عبد الله لشكري، أنه ينبغي على صاحب العمل توفير المياه الباردة وأماكن استراحة مكيفة ومظلات وإسعافات أولية أو الاتصال على رقم الطوارئ الصحي 800342، لافتا إلى أنه فيما يتعلق بتجول العمال في المناطق المحيطة بالمشاريع الإنشائية تم التنبيه على الشركات بمنع هذا الأمر حتى لا يتم إزعاج السكان والذين يمكنهم الاتصال على البلديات والإبلاغ عن أي ممارسات خاطئة وفقا لكل إمارة، مشيرا إلى أنه لم يتم رصد أي شكوى من هذا النوع حتى الآن.
أكد مديرو شركات أن قرار حظر العمل وقت الظهيرة لم يؤثر إطلاقا في نسب الإنجاز، بل أسهم في منح العمال فرصة للراحة وقت الحرارة المرتفعة، لافتين إلى أن توفير اشتراطات الأمن والسلامة يحتل أولوية قصوى، وأن تطبيق القرار يمنح العمال فرصة أكبر للإنتاجية.
أفاد الدكتور فهد فاروسي المدير التنفيذي للعمليات بشركة الصرح الكبير للإنشاءات، أن الشركة ملتزمة بتطبيق قرار حظر العمل في الظهيرة وكافة القوانين التي تفرضها دولة الإمارات، وأن لديها إدارة خاصة بهذا الأمر تتابع أولاً بأول، كذلك لديها إدارة الأمن والسلامة في كافة مواقع الشركة التي تنتشر في جميع إمارات الدولة والتي تزيد على 44 موقعاً تتضمن أبراجاً وفللاً وغيرها، وأن الشركة قامت بجدولة أوقات العمل بناء على مواعيد تطبيق القرار، وذلك حفاظا على سلامة العمال وصحتهم وتحقيق نسب الإنجاز المرصودة لكل مشروع.
ولفت فاروسي إلى أن القرار لم يؤثر إطلاقا على نسب الإنجاز، بالعكس ساهم في منح العمال فرصة للراحة في وقت الحرارة المرتفعة، والتي يستحيل فيها العمل فعليا أمام أشعة الشمس المباشرة، منوها بأن سلامة العمال وكافة العاملين في الشركة تحتل أولوية قصوى، وأنه يوضع في الاعتبار طبيعة درجة الحرارة في المنطقة.
وأفاد فاروسي بأن الشركة توفر أماكن مكيفة للعمال وقت حظر العمل من الساعة الثانية عشرة ظهراً وحتى الرابعة لضمان عدم تعرضهم لأي أخطار أو إنهاك حراري أو ضربة شمس، كما توفر مبردات المياه في أكثر من مكان في الموقع وبعض العصائر، منوها بأن إنتاجية العامل تقل مع الشعور بالتعب؛ لذا فلا جدوى من تشغيله في ظروف مناخية صعبة.
كما نوه المهندس رأفت أبو حسون مدير مشروع بشركة الصرح الكبير للإنشاءات، بأن الشركة بدأت بتوعية العمال بقرار حظر العمل وقت الظهيرة قبل تطبيق القرار بسبب اختلاف الجنسيات وإضافة عمال جدد على الشركة ليس لديهم دراية بالقوانين، منوها إلى أن الشركة تمنع أي عامل من الخروج من الموقع وقت تطبيق القرار إلا بإذن من مديره، ولا يسمح بتجولهم في المناطق السكنية المحيطة بالمشروع لأي سبب من الأسباب، وفي حالة قيام العامل بذلك يتم توجيه إنذار شفهي له وبعدها تتخذ الشركة الإجراءات القانونية اللازمة.
وأشار المهندس أبو حسون إلى أن الشركة تلتزم بتوزيع عدد من موظفي الأمن والسلامة في كافة أرجاء الموقع خاصة في الأبراج المرتفعة وتمنع أي عامل من العمل في أوقات الحظر، ويتم توجيههم إلى مواقع الاستراحة التي من الممكن أن تكون في الطابق الأرضي أو تخصيص دور بالكامل مكيف ومزود بالمياه والعصائر لقضاء وقت الاستراحة.
بدوره، أكد المهندس عرفة فتحي شوقي صاحب شركة الأندلس للمقاولات، أن الشركة أعادت جدولة مواعيد العمل في أكثر من 30 موقعا مختلفا في جميع أنحاء الإمارات بناء على اقتراحات العمال بالعمل حتى الثانية عشرة ظهرا فقط والذهاب إلى السكن بعدها مع قيامهم بالأعمال المطلوبة في الوقت المحدد، وبالفعل أثبت العمال جدارتهم في ذلك، حيث ينتهي مواعيد دوامهم في الثانية عشرة والنصف ظهرا ويبقى العامل حرا باقي اليوم مما يمنحه وقتا كافيا للراحة واستكمال العمل في اليوم التالي.
وأشار المهندس عرفة إلى أن الشركة تلتزم بتوفير كافة اشتراطات الأمن والسلامة للعمال إضافة إلى المياه والعصائر، كما يلاحظ مشرفو المواقع أي حالات إعياء أو إنهاك حراري على العمال ويتخذون الإجراءات اللازمة.
وأفاد محمد أحمد شاكر المدير المسؤول في شركة الأندلس للمقاولات، أنه يمنع العمال من الخروج من موقع العمل لأي سبب إلا بإذن كما يمنع تجولهم في المناطق السكنية المحيطة بالمواقع تجبنا لأي إزعاج للقاطنين حول مواقع العمل، وفيما يتعلق بالإزعاج فالشركة تلتزم بمواعيد العمل الرسمية المصرح بها وفي حالات العمل ليلا يتم استخراج تصاريح خاصة بموافقة الجهات المختصة.
ولفت المهندس إيهاب عزت من شركة نسور الشرق للمقاولات، إلى أن قرار تطبيق حظر العمل في الظهيرة يمنح العمال فرصة أكبر للإنتاجية بعد الحصول على قسط وافر من الراحة يمتد إلى 3 ساعات أو أكثر في ظل الحرص على سلامة العامل وصحته إذا قام بأعمال الإنشاءات في أشعة الشمس الحارقة وقت الظهيرة.

القانون وفقاً لآخر تعديل - قانون رقم (8) لسنة 1980 في شأن تنظيم علاقات العمل    
قرار وزارة الموارد البشرية والتوطين رقم (365) لسنة 2018 في شأن تحديد ساعات العمل وقت الظهيرة
الإمارات تحمي العمال صيفاً بحظر العمل وقت الظهيرة