صيغ الدعاوى جميع صيغ الدعاوى والأوراق القضائية المتنوعة، في تعدد يمكن استعراضه موضوعيًا
صيغ الدعاوى استعرض أكبر موسوعة لصيغ العقود المتنوعة والمصنفة موضوعيًا

  أستعراض تاريخيًا   24/08/2019 موظفون ومتقاعدون وعسكريون بين المترشحين لـ «الوطني» في دبي

الامارات الوم  23 ذو الحجة 1440هـ - 24 أغسطس 2019م

موظفون ومتقاعدون وعسكريون بين المترشحين لـ «الوطني» في دبي

أكد رئيس لجنة إمارة دبي لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، أحمد بن حميدان، أن عملية تسجيل المرشحين خلال أيام الترشح الخمسة كانت ناجحة بكل المقاييس، وتعد مؤشراً لنجاح الحملات الدعائية التي ستبدأ عقب إعلان القائمة النهائية للمرشحين، كونها شهدت التزاماً تاماً بالتعليمات الواردة، مؤكداً أن الإجراءات التيسيرية على المرشحين ساعدت على قيد التسجيل دون عوائق تذكر.
وأضاف أن مشاركات المتقدمين بطلبات الترشح لخوض المنافسة البرلمانية، من الجنسين، اتسمت بثرائها من ناحية الفئات العمرية والخلفيات العلمية والثقافية، فمنهم موظفون ومتقاعدون وعسكريون وعاملون في القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى مشاركة مميزة من أصحاب الهمم.
وذكر بن حميدان في تصريحات صحافية، أمس، أن إعلان القائمة النهائية سيتبعه بدء الحملات الدعائية التي تستقبلها اللجنة من المرشحين، متوقعاً عدم حدوث خرق خلال فترة الحملات الدعائية، عازياً ذلك إلى الوعي الذي يمتلكه المرشحون، وامتثالهم للتعليمات خلال فترة التقدم للترشح
وشرح أن الضوابط والمعايير المحددة للمرشحين موجودة في الكتيبات التي تسلّمها المرشحون، ومنشورة على موقع اللجنة الوطنية للانتخابات، موضحاً أن صلاحية اللجنة تتمثل، إلى جانب الرقابة على الحملات الدعائية، في تقديم العون والتسهيلات للمرشح.
وأضاف: «ننظر إلى الإيجابيات، ونعتقد أن نجاح التجربة سيكون بترشيح من يستحق لنقل صوت المواطنين والتعبير عن مطالبهم».
وأشادت رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات، المترشحة فريدة عبدالله العوضي، بالإجراءات التنظيمية التي نفذتها اللجنة الوطنية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، ولجنة إمارة دبي للانتخابات، مضيفةً أن «أجواء التسجيل اتسمت بالإيجابية، وأبدى القائمون على اللجنة تعاوناً كبيراً مع المواطنين الراغبين في الترشح، ومن ثم لم أستغرق لتسجيل ترشحي أكثر من خمس دقائق».
وذكرت أنها تقدمت بأوراق ترشحها للمشاركة في العرس الانتخابي البرلماني بالدولة، بهدف المساهمة في خدمة المجتمع الإماراتي.
ومن جانبها، ذكرت نائب رئيس مجموعة بن حيدر القابضة، حصة محمد عمر بن حيدر، أن «قيادة دولتنا أكبر داعم لتمكين المرأة الإماراتية على المستويات والمجالات كافة، ومنها الجانب السياسي. ومن التوجيهات والقرارات التي تدعم ابنة الإمارات، قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بزيادة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس إلى 50%».
وأضافت: «في ظل الدعم الكبير الذي توليه قيادتنا للمرأة، أعتزم الترشح في دبي، لأمثل أبناء الدولة، تحت قبة المجلس، وأمثل المرأة، وأرفع صوتها كإنسانة عاملة وأم».
وقال المدير التنفيذي لنادي دبي لأصحاب الهمم، ماجد العصيمي، إن الوقت حان لتقديم شيء أكبر للوطن، مضيفاً أنه حظي بدعم كبير من القيادة والمجتمع، وهو ما جعله يقرر مواجهة تحديات الإعاقة.
وتابع أنه اتخذ قرار الترشح في الانتخابات البرلمانية قبل ستة أشهر تقريباً، بعد أن وجد دعماً وترحيباً من الأهل والأقارب والأصدقاء، إضافة إلى أهل الخبرة.
وذكر العصيمي أنه يريد أن يعبّر عن أصوات وأفكار كل طبقات وشرائح المجتمع، بما في ذلك أصحاب الهمم، الذي هو واحد منهم، يعرف احتياجاتهم ومتطلباتهم، وهو ما سيجعله قادراً على التعبير عن قضاياهم تحت قبة البرلمان.


 مرسوم اتحادي رقم (99) لسنة 2014 بدعوة المجلس الوطني الاتحادي للانعقاد
مرسوم اتحادي رقم (97) لسنة 1977 باللائحة الداخلية للمجلس الوطني الاتحادي 
المرسوم الاتحادي وفقاً لآخر تعديل- مرسوم اتحادي رقم (135) لسنة 2015 بتشكيل أعضاء المجلس الوطني الاتحادي لدور انعقاد الفصل التشريعي السادس عشر
القرار وفقا لأخر تعديل - قرار المجلس الأعلى للاتحاد رقم (4) لسنة 2006م في شأن تحديد طريقة اختيار ممثلي الإمارات في المجلس الوطني الاتحادي
رئيس لجنة إمارة أبوظبي لانتخابات المجلس الوطني يتفقد المراكز الانتخابية